التصميم هو فكر ومنهجية وليس شكل فحسب!

 

هل فكرت يوماََ بابتكار تصميم جديد لكرسي الجلوس بدون أرجل! قد يبدو تصميما جديداََ وغير مألوفاََ، لكن سينتهي بك المطاف إلى إلقائه في سلة المهملات، أتدري لماذا؟ تأمل الصورة في الأعلى قد يبدو هذا التصميم جميلاََ للوهلة الأولى لكن هل ستشتريه إن كنت تود شراء كرسي، بالطبع لا، لأنك لن تتمكن من تحقيق الغاية المرجوة منه وهي الجلوس!

التصميم الجرافيكي ما هو إلا جزء بسيط من التصاميم المستخدمة في الحياة، فكما هو الحال في وجود هدف وقيمة يجب أن تلبيها تصاميم الكرسي على اختلافها، فإن التصميم الجرافيكي ما هو إلا فن بصري يجب أن يدرك غايته باستخدام الرموز والصور أو الكلمات.  

قبل دخولي إلى مجال التصميم كنت أتساءل دائماََ ما الذي يجعل بعض التصاميم في نظر الجمهور مميزة و مألوفة، في حين أن هناك تصاميم أخرى ذات جاذبية أعظم لا تلقى اهتماماََ كبيراََ وتتعرض إلى الانتقاد أو التهميش، تلك الحقائق قادتني إلى الإيمان بكون التصميم يتعدى جاذبيته !!

لابد للمحتوى أن يسبق التصميم الجيد، لأن التصميم الجيد هو الذي يستطيع أن يعكس محتواه بالطريقة التي تخلق التواصل العاطفي مع الجمهور وإضفاء جاذبيته، ما يجعل التصميم على غرار كونه فناََ تمثيلياً يظهر ببساطته ووضوحه أمام الجمهور، إلا أنه يخفى خلفه فكراََ ومنهجية معقدة يتعذر على الكثير إيجادها.

“التصميم الجيد في غياب المحتوى ليس تصميم وإنما ديكور” جفري زلدمان

من واقع عملي في مجال التصميم، دعوني أطلعكم على بعض الأخطاء التي يقع بها المصممون إذا غاب عنهم هدف التصميم ومحتواه:

  • عدم مناسبة نوع وحجم ودرجة وضوح الخط المستعمل في التصميم. مثلاََ جعل الخط ضبابياََ في الجمل التسويقية الهامة التي تود من الجمهور التركيز عليها، او اختيار خط كوفي في تصميم لوحة تنبيه.
  • عدم تناسق ألوان التصميم الواحد، أو ضعف في تباين الألوان مما يعكس صورة مبهمة وغير حيوية للتصميم.
  • سوء تخطيط تناسب حجم عناصر التصميم الواحد.
  • اكتظاظ التصميم بالمعلومات أو الصور مما يخلق نوع من الفوضوية ويضعف قدرة التصميم على إيصال فكرة محددة.
  • عرض الفكرة بصورة بعيدة ذهنياََ عن الجمهور، أو ضعف القدرة على خلق الانسجام بين الكتابات والصور المستعملة في التصميم الواحد.

وخلاصة القول أنه من الضروري أن يكون هناك فكر ومنهجية للتصميم لكي يتعدى كونه مجرد شكل وديكور، ويكون قادر على حمل رسالته التي من أجلها وجد.

 

اشترك معنا في القائمة البريدية لكي يصلك جديد المقالات